محمد ابو كريشة يكتب : ليس صحيحا أن الإسلام أول من نادى بحقوق الإنسان وكرهت مصطلح أعداء العرب والمسلمين

0 34

 ليس صحيحا أن الإسلام أول من نادى بحقوق الإنسان فليس في الإسلام ولا نصوصه أي إشارة إلى هذا المصطلح الوهمي التحريضي الفوضوي والإسلام فيه واجبات ومسؤوليات الإنسان وقدم حلا عظيما للقضية ملخصه أن تؤدي واجبك ليأخذ غيرك حقه وأن حقك واجبي وحقي واجبك وسمى القرآن الواجب حقا في قوله تعالى وفي أموالهم حق للسائل والمحروم أي أن حق السائل والمحروم واجب أصحاب الأموال ولم يقل الإسلام خذ حقك بل قال أد واجبك ولا خلاف على الواجبات ولكن الخلاف على الحقوق وما تراه حقك قد لا يكون كذلك والإنسان يناكف في حق قد لا يكون له ولكنه لا يناكف أبدا في الواجب. وحقوق الإنسان ومواثيقها الدولية استبعدت الدين تماما بل قال أحد واضعيها إننا اتفقنا على استبعاد الله وجعلنا المنظمات الحقوقية هي الإله وقلنا إن أمر الدنيا والعالم شأننا نحن والله من شأنه العالم الآخر فقط وحقوق الإنسان دعوة تحريض على الخطايا والفوضى بدليل أنها ترى أن الخطأ وحده من حقوق الإنسان مثل حقوق المثليين وحقوق التخريب وهي دائما مضبوطة ضد الدول والحكومات بمعنى أن الإرهابي معارض ومن حقه أن يقتل ويدمر لكن رجال الشرطة الذين يقتلهم الإرهاب ليسوا من بني الإنسان ولا حقوق لهم ومنظمات حقوق الإنسان في داخل الدول وخارجها وسيلة ضغط وتعمل تحت أجهزة استخبارات فتحرض ضد دول وتغض الطرف عن دول ذات سجل أسود في القمع والإرهاب فلا تقحموا الإسلام في هذه اللعبة القذرة 
 كرهت مصطلح أعداء العرب والمسلمين وأعداء الإسلام والمؤامرة الكونية على الأمة العرب والمسلمون أعداء العرب والمسلمين يا عاااااااالم التآمر حق أصيل للشعوب والدول والتآمر فاعل ومفعول به غيروا موقعكم من الجملة إلى فاعل مرة واحدة وفضوها سيرة الشماعة التي تعلقون عليها الخيبات انكسرت خلاص وقتلى العرب بأيدي العرب أضعاف قتلاهم بأيدي من نتوهم أنهم أعداء العرب والمسلمين جتنا خيبة 
 الحب واحد وليس أنواعا ولا يقبل القسمة وكذاب أشر من قال لها أحبك وهو عاق لوالديه وقاطع لرحمه ولصلته مع الله وخائن لوطنه وفاسد ومرتش في عمله ولا عهد له ولا ذمة والحب مثل الشهادتين من لم يقلهما بحقهما فلا قيمة لقوله 
  أداة الاستفهام الوحيدة التي ليس لها جواب في أمة العرب لماذا 
ذهب الذين يعطون بسعادة من يأخذ وبقي الذين يأخذون بمن وأذى من يعطي
 تشكل الإنس أخطر مليون مرة من تشكل الجن فالجن يتشكل في الصورة والمظهر والشكل والإنس يتشكل في الأصل والجوهر والمضمون 

المتعارف عليه أن ألوان وجوه البشر أبيض وأسود بدرجاتهما ولكن وجه العربي وقليه رماديان بلون الرماد وهو لون كالح يضعه الله تعالى على وجوه المنافقين وعلى المواقع أناس رماديون بلا مواقف يعلقون مؤيدين لمن يقول لا لكل شيئ ويعلقون مؤيدين لمن يقول نعم لكل شيئ. إنه مجرد توقيع مزيف بالحضور

 لا تصادق ولاتحب أحدا على أساس أنه بلا عيوب ستخسر الجميع الميزان هو أن تكون العيوب محتملة أو لا تطاق ولست بمستبق أخا لك لا تلمه على شعث أي الرجال المهذب كما قال النابغة الذبياني 

الشتاء القاسي قادم. ولو كان الأمر بيدي للاحقت كل امرأة تتسول بطفل أجزم بأنها ليست أمه وليست أما على الإطلاق مشهد الأطفال على أكتاف أو أرجل المتسولات يدمي قلبي ويجعل يومي كله سيئا إنها مجرمة لا تستحق الإحسان. أين ما يسمونه نجدة الطفل الذي صار نجدة التفل لأن المسؤولات والمسؤولين عنه كيوت جدا ومن بتوع مارينا شأنهم شأن المجلس الكومي للتفولة

  المنافق يخفي شره بالمبالغة والغلو في التدين والحب والمدح والقدح والرقة كل حياته قائمة على ما يسمونه الأفورة. 
%d مدونون معجبون بهذه: