من اشعار الراحلة نهال رفاعى

0 14



الأطفال يعلمون كل شىء
اخبرتهم الملائكة بتفاصيل الرحلة
ان فترة راحتهم الوحيدة
هى طور الجنين
و أنهم لن يربحوا بدون الدموع
و ان الكلام لا جدوى منه
و الفراق عليهم قدر
فكانوا يملأون الأرض صراخا
اذا أرادوا كسب الإهتمام و التعاطف
أخبرتهم أن سبل الحياة
ستلقيهم فى أحضان المدارس الأميرية
سيواجهون عفن المناهج و الأنظمة
سيقتلهم سهم الحب الأول
و يحيهم سعيهم الدؤوب
حتى يسقط عليهم حجر الواقع
ليصيروا تماثيل مقلدة يجلسون
على مقاعد الوظائف الروتينية
و يتغذون على الأوامر و الصبر
و تنحصر امنياتهم فى بعض جنيهات
ليشتروا بها الحب فى الليالى الباردة
و هم يحلمون بحساء دافئ من غناء الصغار
و لكنهم صاروا يمضغون الوقت و الدخان
مع أقرانهم بالمقاهى و يلعنون الشيب
و يتندرون بقصص الموت بخيفه و تمنى
و ينشدون الشباب و هم بعمر الرحيل
الأطفال أخبرتهم الملائكة بكل هذا
لذلك
يصرخون
بينما الجميع يضحك

+++++++++++

كشاف
بيعرى المشهد
و صوان متلون ع الجانبين
و دموع متخزنة ف المناديل
طلعت ف الحال
و عيال عماله بتجرى
و هدوم مصبوغة سواد بالعافية
و حصان ابيض
بينفذ وعده

++++++++++++

دوامة بتضحك
بتسافر بيك لمدينة من الأشواق
و بتفتح ليك أبواب الجنة
و بتحضن روحك لو محتاج
و بتخطف قلبك للاشواك
لو لحظة بتضحك

++++++++++++++++++
بهديك مع كل نهار دخان
متحنى بطعم شفايف
مشتاقة للمسة ايدك
يمكن يتقابل مع حبة عشق
بتوزعهم روحك ع العالم
مع حجرين الشيشة
و كوباية القهوة اللى فارقها السكر
و سكنها الشوق لعيون
كانت بتحلى كل الفناجين السادة
ساعة ماتشوفها بعينك
او تلمحها خيال

+++++++++++++

عينى رأت
وسط الفرح
قمرى إللى ياما حلمت بيه
كل اما بصيت للسما
مزروع على الترابيزة قدامى

+++

قطرتان من عسل الورد
تحويهما سحابة عشق
يسميهم العالم
وجهك

+++++++++++++

بتقيد النار ف ستاير روحى
و دموعي بتدعى
يا بعد
كن بردا و سلاما
على من ف القلب سكن

+++++

يا وجع قلب
إللى ماعندوش حد يحضنه بصوته
لو حس انه مكسور

+++++++

وسط الوجع
تمثال بيحرس عصفورين
حاضنين بواقى الفرحة
ف عيونهم
و بيشربوا الأشواق

++++
نور الفرج بيشق ضلمة الروح
تطرح عيون المستحيل
قناديل

+++++++++++++

%d مدونون معجبون بهذه: