محمود معروف يكتب حكايات من الزمن الجميل: فريد شوقي.. أحب إيطالية وتزوج 4 مرات وأنجب 5 بنات ومثل فيلم بورسعيد بتعليمات جمال عبدالناصر

0 30

 

هو وحش الشاشة.. ملك الترسو.. البطل الشعبي.. إنه الفنان القدير فريد شوقي الذي مثل للسينما 225 فيلماً وثلاث مسرحيات وست مسلسلات هو أبوالبنات.
تزوج 4 مرات وأنجب خمس بنات من السيدة زينب عبدالهادي زميلته في معهد التمثيل.. وأنجب منها ابنته الأولي مني.. ثم تزوج الراقصة سنية شوقي ولم ينجب منها.. ثم تزوج من الفنانة هدي سلطان واسمها الحقيقي بهيجة جمالات عبدالعال حبس الحو وأنجب منها ابنتيه ناهد ومها.. وكانت متزوجة قبله وهي في طنطا قبل نزولها القاهرة وطلاقها وعندها ابنة اسمها نبيلة من زوجها الأول.
ثم تزوج السيدة سهير ترك وأنجب منها ابنتيه رانيا وعبير وكانت متزوجة قبله وعندها ولدان طارق وحازم من زوجها الأول.
ولد فريد محمد عبده محمد شوقي وشهرته فريد شوقي يوم 30 سبتمبر 1924 ومات يوم 27/7/1998.
الجد جاء من تركيا واستقر في حي السيدة زينب.
والد فريد شوقي أنجب ثلاثة أولاد هم فريد وممدوح ولواء الشرطة أحمد شوقي بالأمن المركزي والذي مات وهو في الخدمة.
ولد فريد بشارع زينهم رقم 6 بحي البغالة بالسيدة زينب.
التحق بمدرسة الخديوية وأحب فتاة اسمها حسنية كانت تقيم بشارع الوفائية بالسيدة زينب لكن والدها مفتش الري تم نقله إلي القناطر وانتهت أول وأعنف قصة حب في حياته.
كان يذهب كثيراً إلي شارع عماد الدين ويشاهد الأفلام في الدرجة الثالثة “الترسو” وأحياناً يذهب لمشاهدة روايات نجيب الريحاني وعلي الكسار وبديعة مصابني وفاطمة رشدي ويوسف وهبي وغيرها.
بعد حصوله علي التوجيهية أراد أن يلتحق بالدفعة الأولي بمعهد التمثيل لكن أمه رفضت وأصرت أن يدخل الهندسة.. فالتحق بمعهد المساحة الهندسية.. ومن وراء أمه التحق في الوقت نفسه بمعهد التمثيل الدفعة الأولي وكانت معه فاتن حمامة وعمر الحريري وصلاح منصور وحمدي غيث وعلي الزرقاني ونعيمة وصفي وزينب عبدالهادي التي تزوجها قبل التخرج.. ومعهم كمال ياسين. وبينما هو في معهد التمثيل اختاره عميد المعهد زكي طليمات ومعه خمسة من زملائه للالتحاق بفرقة المسرح القومي وهم فريد شوقي ونعيمة وصفي وشكري سرحان وعمر الحريري وصلاح منصور وكمال حسين وسميحة أيواب ليشاركوا بالتمثيل مع العمالقة يوسف وهبي ودولت أبيض وجورج أبيض وحسين رياض وأمينة رزق.
تخرج فريد شوقي في معهد المساحة وعين مهندساً للمساحة في مزارع نعمت هانم حفيدة محمد علي باشا وتقع مزارعها بين القلج والمرج ويتوسطها قصر جميل.
عمل فريد شوقي مهندساً بمزارع نعمت هانم وكان المشوار بعيداً من السيدة زينب إلي باب الحديد ثم بالقطار إلي المرج والقلج وأخبر زوجته زينب عبدالهادي بأنه سيقدم استقالته من العمل عند نعمت هانم والتفرغ للتمثيل فرفضت زوجته وهددته بطلب الطلاق لو استقال من عمله.. لكنه نفذ قراره واستقال أصرت زينب عبدالهادي علي الطلاق وأمام إلحاحها طلقها وسافر مع فرقة المسرح القومي إلي الاسكندرية لتقديم بعض العروض علي مسرح الشاطبي “بيرم التونسي” الآن وكان حزيناً ومكتئباً لأنه أحب زينب عبدالهادي بجنون فقال له زميله صلاح منصور “لا يضيع الحب إلا حب جديد” وأخذه للسهر في كازينو الشاطبي وكانت هناك راقصة جميلة اسمها سنية شوقي ترقص في الكازينو وهي التي مثلت في فيلم فاطمة مع أم كلثوم وقالت عنها أم كلثوم إن سنية شوقي تغني بوسطها.
ليلة بعد ليلة تردد عليها فريد شوقي في الكازينو وأحبها وتزوجها وكانت غيورة جداً عليه لوسامته ومغازلة البنات والسيدات له حتي أن إحداهن احتضنته وقبلته من شفتيه أمام إحدي دور السينما فجن جنونها وسكبت علي بدلته بعض الزبالة.. وفي البيت مزقت أحسن ثلاث بدل عنده ودبت الخلافات وطلقها.
كانت هناك فتاة جاءت من طنطا لتغني في الإذاعة اسمها بهيجة جمالات واستمع لصوتها المخرج نيازي مصطفي وزوجته الممثلة كوكا وكانا موجودين بالصدفة وأعجبهما صوتها وشكلها وعرض عليها نيازي مصطفي أن تمثل معه في السينما فقالت إنها تخاف أن يقتلها شقيقها.
سألها نيازي مصطفي: يطلع مين أخوكي ده؟!
قالت المطرب محمد فوزي.. فهو أخي وشقيقي وشقيقتي المطربة هند علام ونحن الثلاثة أشقاء أم وأب من بين 23 أخاً وأخت.
تدخلت المحامية مفيدة عبدالرحمن وعرضت توسطها لاقناع شقيقها محمد فوزي أن يسمح لها بالغناء والتمثيل وأخذت عليه تعهداً بعدم التعرض لها.
اختار لها نيازي مصطفي وكوكا ومفيدة عبدالرحمن وحسن الإمام اسم هدي سلطان اسماً فنياً بدلاً من بهيجة جمالات عبدالعال حبس الحو وهو اسمها بالكامل.
وقفت جمالات “آسف هدي سلطان” لتمثيل فيلم ست الحسن من إخراج حسن الإمام ووقعت بينها وبين فريد شوقي قصة حب واتفقا علي الزواج وتزوجا وأنجبا مها وناهد فريد شوقي واشتركا معاً في عدد كبير من الأفلام ثم دبت بينهما الخلافات وانتهت بالطلاق وتزوجت هدي سلطان من المخرج حسن عبدالسلام بينما تزوج فريد شوقي من إحدي معجباته واسمها سهير ترك وأنجب منها ابنتيه رانيا وعبير فريد شوقي.
قبل أن يتزوج فريد شوقي من هدي سلطان سافر إلي إيطاليا للمشاركة في بطولة فيلم مصري ــ إيطالي إنتاج مشترك هو فيلم “الصقر” وقد أحب بطلة الفيلم وهي إيطالية واسمها “سيزيل” وكاد يتزوجها لولا أنه وقع ضحية نصابة في إحدي الكازينوهات الليلية وسرقت كل ما معه ولم ينقذه سوي المخرج صلاح أبوسيف وأعطاه مبلغاً من المال لحين العودة إلي القاهرة.
قام فريد شوقي ببطولة خمسة أفلام تركية. حيث إن أجداده من تركيا وله هناك شعبية جارفة والأفلام هي: عثمان عبدالجبار وشياطين البوسفور ورجل لا يعرف الخوف ومغامرات في استانبول والحسناء والوحش.. ومجموعة أخري من الأفلام اللبنانية منها أهلاً بالحب وبنت عنتر وسارق الملايين وجسر الأحرار والطريد والأستاذ أيوب وغيرها.
قام أيضاً بتأليف وبطولة عدد من المسلسلات للتليفزيون المصري هي: الشاهد الوحيد وصابر يا عم صابر والبخيل وأنا وعم حمزة.
قام ببطولة خمس مسرحيات أشهرها شارع محمد علي أمام شريهان.
حصل علي جائزة أحسن إنتاج وأحسن تمثيل عن فيلمي “جعلوني مجرماً” و”بورسعيد”.
قدم مع محمود المليجي أشهر ثنائي للشر علي الشاشة المصرية وشاركهما معظم أفلامهما زوجته الفنانة هدي سلطان.

فيلم بورسعيد  
وتعليمات عبدالناصر

بعد أن أعلن الرئيس جمال عبدالناصر تأميم شركة قناة السويس في يوليو 1956 لتصبح شركة مساهمة مصرية تعرضت مصر وبالتحديد مدينة بورسعيد للعدوان الثلاثي الغاشم من فرنسا وبريطانيا وإسرائيل وقاموا بإسقاط الجنود بالمظلات علي المدينة وتحولت المدينة إلي أبطال السيدات قبل الرجال.. الأطفال والشيوخ قبل الشباب.. قاتلوا بشراسة وبطولة نادرة وأصبحت بورسعيد وشعبها حديث العالم كله وأراد جمال عبدالناصر أن يخلد هذا العمل البطولي فاستدعي فريد شوقي وقال له “استدعيتك يا فريد لأنك البطل الشعبي ولابد أن تخلد هذا العمل البطولي في فيلم سينمائي”.
كان حاضراً المشير عبدالحكيم عامر وزير الدفاع وطلب من جمال عبدالناصر وضع كل إمكانات القوات المسلحة الجوية والبرية والبحرية تحت تصرف أسرة الفيلم وطلب من الدكتور عبدالمنعم القيسوني وزير الاقتصاد والمالية فتح حساب مفتوح لصالح إنتاج الفيلم.
اتصل فريد شوقي بالمنتج حلمي رفلة والمخرج عز الدين ذو الفقار ونقل إليهما ما قاله جمال عبدالناصر.
بدأ الإعداد للفيلم وتم تهريب كاميرات ومعدات التصوير في مراكب صيد السمك مع الصيادين لوجود الإنجليز في منطقة القناة.
استغرق تصوير الفيلم شهراً ونصف الشهر فقط وتم التصوير في مواقع الأحداث لتكون طبيعية.
الفيلم كتب قصته وأخرجه ومثل فيه عز الدين ذوالفقار.. إنتاج حلمي رفلة ومدير التصوير عبده نصر بطولة هدي سلطان وفريد شوقي وأحمد مظهر وليلي فوزي وشكري سرحان وزهرة العلا وأمينة رزق وشدي أباظة وحسين رياض وسراج منير وكمال ياسين وتوفيق الدقن ونعيمة وصفي ونور الدمرداش وعدلي كاسب وزينب صدقي وسليمان الجندي ورياض القصبجي وشفيق نور الدين.
شاهد جمال عبدالناصر الفيلم في عرض خاص بمنزله وعرض بسينما ريفولي لأول مرة يوم 8 يوليو 1957.
وغنت شادية وقتها أغنيتها الشهيرة أمانة عليك أمانة يا مسافر بورسعيد أمانة عليك أمانة تبوس كل إيد.

%d مدونون معجبون بهذه: