الاقصر من :مجدي الطيب ل : مصر المحروسة . نت " قضايا افريقية في وضح نهار ومساء الاقصر 

0 10
  يعرض اليوم الثلاثاء 20 مارس ضمن فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته السابعة عدد من الافلام  الروائي الطويل والوثائقي والروائي القصير وأفلام أخري بقسم حصاد السينما المصرية .
وتبدأ العروض في العاشرة صباحًا بالفيلم المصري “الناس والبحيرة” للمخرج هاشم النحاس، ويحكي عن كيف شكلت بحيرة المنزلة حياة الناس في المدينة التي تطل عليها، طرق الصيد ومظاهر العمل وحياة الناس اليومية، ويعرض ذلك الفيلم بقاعة المؤتمرات بمدينة الأقصر.
وفي نفس التوقيت يعرض فيلم “جزيرة العقاب” للمخرج لورا تشيني، بمكتبة مصر ويتحدث عن غرب أوغندا النائي، حيث تنبذ النساء اللاتي تحطمن محظور “ممارسة الجنس قبل الزواج” على الجزيرة صغيرة حتى يوشكن علي الغرق بفعل مياة بحيرة “بانيوني” البحيرة المحيطة بالجزيرة، وتتمثل الرغبة الأخيرة للجزيرة في أن تجد أحياء قبل أن تتحول قصتها إلى مجرد أسطورة.
وفي قصر الثقافة يعرض فيلم “حياة القصر” للمخرج سيدريك ايديو، ويتحدث عن تشارلز الأنيق والملقب بالأمير قائد جذاب لمجموعة م المخادعين الذين يتملقون عملاء صالونات تصفيف الشعر في محيط محطة مترو “شاتو” بمدينة باريس لكن “تشارلز” يحلم لنفسه بالاستقرار وامتلاك صالون تصفيف الشعر الخاص به.وفي الحادية عشر والنصف صباحا يعرض الفيلم النيجيري “هكوندى” للمخرج أولوسي أسورف، ويتناول قصة شاب تخرج من الجامعة ليصارع كل شيء بما في ذلك الحب، التمييز، المخدرات، والثقافة والتقاليد، وذلك أثناء رحلته لاكتشاف وإدراك ذاته، ويعرض الفيلم بقاعة المؤتمرات بمدينة الأقصر . وفي مكتبة مصر  يعرض الساعة الثانية عشر  فيلم “عبدالرحمن سيساكوا – عبر الحدود” للمخرجة فاليري اوسوف، ويقدم بورتريه عن المخرج الموريتاني الكبير عبدالرحمن سيساكو. وفي قصر ثقافة الاقصر يعرض في نفس التوقيت فيلم “خلف قوس قزح” للمخرجة جيهان الطاهري، ويستكشف انتقال حزب المؤتمر الوطني الأفريقي من منظمة تحرير إلى الحزب الحاكم بجنوب أفريقيا، من خلال تطور العلاقة بين اثنين من أبرز كوادره هما : “ثابو مبيكي” ويعقوب زوما”. وفي السادسة مساء يعرض الفيلم الجنوب أفريقي “عصابة مارسيليا” للمخرج مايكل ماثيوز، ويتناول حكاية قبل 20 عام كافحت جماعة “الأصابع الخمس” ضد قمع الشرطة الوحشي من أجل الحفاظ على أمن المدينة الريفية “مارسي” الآن .وبعد فرارهم بطريقة مخزية يعود “تاو” المقاتل من أجل الحرية والذي تحول لخارج عن القانون إلى “مارسي” ليبحث عن حياة ريفية مسالمة ليجد المدينة تحت تهديد جديد يجبره على القتال لتحريرها. وفي نفس التوقيت يعرض بقاعة المؤتمرات الفيلم المصري “اشتباك” للمخرج محمد دياب، ضمن قسم أفريقيا في المهرجانات، وتدور معظم أحداثه داخل عربة ترحيلات تابعة للشرطة والتي تكتظ بالمتظاهرين من المؤيدين والمعارضين وشخصيات تمثل كافة أطياف الشعب، يتفاعل داخلها عدد كبير من الشخصيات ضمن دراما تتضمن لحظات من الجنون، العنف، الرومانسية، والكوميديا أيضًا.وفي الثامنة مساءً بنفس المكان يعرض فيلم “انتزاع الكهرمان”  للمخرج حسين شريف، وتدور أحداثه عن مدينة “سواكن” السودانية بعد أن أصبحت مدينة مقفرة تتناثر فيها البيوت والأطلال والآثار من العصور القديمة التي تشهد بأن هنا كانت حضارة وكانت ثقافة لها شخصيتها وطابعها المميز. وفي نفس التوقيت يعرض بمكتبة مصر الفيلم التونسي “على كف عفريت” للمخرجة كوثر بن هنية، وتدور أحداثه حفلة دراسية عندما تقابل الفتاة التونسية “مريم” الشاب”يوسف” وتغادر الحفلة معه، لتبدأ ليلة طويلة تحاول خلالها الدفاع عن حقوقها وكرامتها.لكن كيف للعدالة أن تتحقق عندما يقع عاتق تحقيقها على الضحايا و المعذبين؟.
%d مدونون معجبون بهذه: