“هآرتس” الإسرائيلية تتوقع الإطاحة بنتنياهو بعد 4 شهور بسبب الفساد

الشهور الأربعة الالقهي نهاية عمر رئيس الوزراء الإسرائيلي ” نتنياهو” في الحكومة بعد تهم الفساد التي تلاحقه.

0 19
 

اعتبرت صحيفة “هارتس” الإسرائيلية، أن الشهور الأربعة القادمة هي نهاية عمر رئيس الوزراء الإسرائيلي ” نتنياهو” في الحكومة بعد تهم الفساد التي تلاحقه.
وتوقعت انهيار الحكومة الإسرائيلية، بعد إدانت رئيس الوزراء، وهو السيناريو الذي حدث عام 2008، رغم محاولاته إطالة أمد التحقيقات ليخرج من الحكومة من دون استقالة، موضحة أن عمر نتنياهو في الحكومة لن يتخطي النطاق الزمني لأربعة أشهر.
وجزمت الصحيفة بأن المحام العام لن يكون موالٍ لرئيس الوزراء بالدرجة التي يتوقعها، لأن “أفيتشاي مندلبليت” لا يريد أن يكون مجرد موظف مدني، ولن يستطيع تجاهل الأدلة التي جمعتها الشرطة.
واستبعدت مساندة الرئيس الأمريكي لنتنياهو في أزمته داخل إسرائيل، والأمر نفسه بالنسبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لأن سيناريوهات الإطاحة برؤساء الوزراء الإسرائيليين بتفهم الفساد متكررة، ولا يستطيع أحد التصدي لها.
وسيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي دونالد ترامب في واشنطن الشهر المقبل في مؤتمر “ايباك” السنوي، لتكون زيارته الأخيرة كرئيس للوزراء، وربما يضطر لتسليم جواز سفره بعد العودة، ويمكث في الأراضي المحتلة لفترة طويلة ممنوعٍ من السفر.
وأصبح منصب رئيس الوزراء لعنة يلاحق رفقاء نتنياهو في الحزب، لعد تكرار سيناريو الإطاحة بـ 11 زميل له من نفس المنصب، فاستقال ديفيد جوريون وموشيه شاريت، وتنحي جولدا مائير ومناحم بيجين، بعد خسارتهم في حرب 73 ضد الجيش المصري، بينما استقال اسحق رابين في ولايته الأولى، وإيهود أولمرت بسبب تهم فساد.

%d مدونون معجبون بهذه: