محمد العزبى يكتب ل مصر المحروسة .نت : يسرى السيد وأنا والجمهورية وهواك

0 27


       
لم إجد أفضل من مقال الزميل ” يسري السيد ” لإحياء ذكري الاساتذة اللذين اقاموا صرح الجمهورية وأثروا الحياة المهنية والنقابية والادبية في مصر
 ” طه حسين ” وأيامه .. “” يوسف ادريس ” وارخص لياليه .. ” فتحي غانم ” وزينب والعرش .. ” كامل الشناوي ” بقصائده الرومانسية .. ” مصطفي بهجت بدوي ” وابداعاته  . ” كامل زهيري ” نقيب النقباء الذي واجه السادات عندما اراد نزع عضوية النقابة عن بعض منتقديه من الصحفيين وتحويل النقابة الي نادي ؛ وقال جملته الشهيرة : عضوية نقابة الصحفيين مثل الجنسية لا يمكن اسقاطها 
” رحل ” محسن الخياط ” وعاشت حكايات بهية .. ومضي ” ناصف سليم ” وبقي اسلوبه الازهري الغريب بين اهل الرياضة .. و ” بدوي محمود ” الذي دافع عني من وراء ظهري ولم يخبرني إحد حتي مات ..و ” “جلال السيد ” الذي علمني الموضوعية والصوت الهامس والأفق المتسع وأبحرني معه في عالم الكتب والتاريخ
 ” رحل ” محيي احمد علي ” وبقيت رسوماته التي زينت القصص والاشعار لكبار كتاب مصر علي صفحات العدد الاسبوعي للجمهورية 
 ” مواقف وحكايات ” محمود نافع ” آخر الظرفاء في الجمهورية .. وسعادة السفير ” محمد اسماعيل ” صاحب أخف دم ومصطلح اكسلانس .. 
  ” جلال العريان ” و” صلاح درويش ” أشهر محرر فني و” السيد عبد الرؤوف ” و ” حسين فهمي ” راهب الديسك و” محمد خليفة ” و ” جمال كامل ” الرجل في الظروف الصعبة و ” محمد عيدروس ” الذي اختطفته النداهة في عز شبابه .. و” فهد العياط ” الذي مات من أجل تقديم واجب عزاء .. و ” عبد الله نصار ” صاحب اشهر مقال اقتصادي
” اصحابنا فارقوا الحياة ولكنهم لم يفارقونا ؛ ولم تفارق انفاسهم حجرات وطرقات الجمهورية
 
 

%d مدونون معجبون بهذه: