تحذير : مرض التوحد ينتشر بين الاطفال والاسر لا تعلم أنه "مرض" وتنكر وجوده حتى تؤخر علاجه

0 7


قال الدكتور حاتم زاهر، استشارى طب نفس الأطفال والإرشاد الأسرى، إن مرض التوحد من الأمراض النمائية التى تعانى منه الكثير من الأسر فى المجتمع، ولا تعلم أنه “مرض” وتنكر وجوده حتى تؤخر علاجه.

 وأضاف زاهر، خلال تصريحات لبرنامج “أطفال ولكن” المذاع عبر قناة المحور، أن مرض التوحد انتشر كثيرا فى الفترة الأخيرة لكثرة أسبابه، ولاسيما أنه يصيب بعض المراكز العقلية فى المخ وينتج عن ذلك تأخر فى الكلام، وتأخر فى نمو الجوانب المعرفية والحركية عند الطفل.

 وأوضح استشارى طب نفس الأطفال، أن “التوحد” يمكن أن يظهر فى سن مبكر جدا عند الأطفال، فى عمر 6 أشهر وفى بعض الأحيان يظهر فى سن 3 سنوات، مشيرا إلى أن طفل “التوحد” يختلف تماما عن الطفل الطبيعى الذى عندما يولد يتفاعل مع من حوله ويتواصل معهم، لكن الطفل المصاب بالمرض، لا يلتفت إلى الآخرين إطلاقا رغم كل المحاولات لجذب انتباهه إليهم.

 وأشار إلى أن من أعراض مرض التوحد عند الأطفال، القيام بحركات غريبة مثل المشى على أطراف الأصابع، ورفرفة اليدين عندما يكون سعيدا فى أوقات الأكل واللعب ومشاهدة التليفزيون، والتحرك فى دائرة حول نفسه، كما أنه ضعيف لغويا فى التواصل مع الآخرين، فضلا عن أنه لا يستطيع تفهم الأوامر التى تصدر له.

 وأكد استشارى طب نفس الأطفال، أن طفل التوحد يمكن أن يتعرض للكثير من الحوادث مثل الاختطاف أو الاغتصاب، كما يتعرض للكثير من الأمراض الأخرى مثل الصرع، لذا يجب على الأسر الذهاب للطبيب المختص بمجرد ظهور العلامات الأخرى من المرض لتلقى العلاج قبل تفاقم الحالة، كما يتوجب على الأب والأم ألا يتركوا أبنائهم أمام التليفزيون فى وقت انشغالهم عنه، لأن الطفل سيتحول إلى شخص كرتونى يقلد ما يشاهده أمامه فقط، وينقطع اتصاله عن الآخرين.

https://www.youtube.com/watch?v=iJYHl9Fcb6c

%d مدونون معجبون بهذه: