هل تُقام جنازة عسكرية للرئيس الأسبق حسني مبارك؟ .. المعارضون : لا.. لادانته فى قضية مخلة بالشرف بحكم نهائى .. المؤيدون : نعم لانه من ابطال حرب اكتوبر!!

0 9

كشف اللواء محمد زكي، الخبير العسكري، مصير إقامة جنازة عسكرية للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، الذي وافته المنية اليوم.

وقال زكي إن مصر دولة قانون ودستور وتحترم رموزها جيدًا، مشيرًا إلى أن أمر إقامة جنازة عسكرية لمبارك بيد المتخصصين الآن، موضحًا أن أمور التكريم تخضع لرؤية الدولة.

وأضاف الخبير العسكري أن حسني مبارك أدى رسالته العسكرية وحكم مصر لمدة 30 عامًا كأكثر شخص يحكمها في التاريخ الحديث، لافتًا إلى أنه محتفظ برتبة الفريق أول طيار وفق القانون العسكري، وإن كانت ظروف إنهاء خدمته كانت بثورة، ولكنه خدم وطنه كثيرًا.

أكد فريد الديب، محامي أسرة الرئيس المصري أنه سيتم إقامة جنازة عسكرية له.

وقال الديب ف إن ”القضاء المصري حسم القضايا كافة التي أقيمت ضد الرئيس الأسبق عقب ثورة الـ25 من يناير 2011، وحصل فيها على البراءة، وخرج من السجن منذ فترة؛ ما يعد تأكيدا على براءته“.

وأضاف أن ”قيادات بالدولة أكدت تنظيم جنازة عسكرية لمبارك، نظرا لما قدمه في خدمة الوطن منذ قيادته للقوات الجوية في حرب أكتوبر 1973 ثم توليه نائبا لرئيس الجمهورية، ثم رئيسا للجمهورية على مدار سنوات طويلة حافظ فيها على الأرض واستقرار البلاد“، حسب قوله.

وتأتي تصريحات الديب في ظل الجدل بشأن إقامة الجنازة العسكرية لمبارك من عدمه، خاصة بعد صدور حكم نهائي من محكمة النقض في يناير عام 2016 بالسجن 3 سنوات لمبارك ونجليه علاء وجمال في القضية المعروفة إعلاميا بـ“القصور الرئاسية“، وهو ما فسره محللون بأنها ”جريمة مخلة بالشرف قد تمنع إقامة جنازة عسكرية لمبارك“.

ولدمبارك في 4 مايو 1928، بكفر المصيلحة في محافظة المنوفية، وتولى حكم مصر في 14 أكتوبر 1981 خلفًا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، قبل أن يتنحى في 11 فبراير 2011.

والتحق الرئيس الأسبق بالكلية الحربية وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية في فبراير 1949، والتحق ضابطًا بسلاح المشاة، ثم التحق بالكلية الجوية وتخرج منها وحصل على بكالوريوس علوم الطيران في 12 مارس 1950، وتلقى دراسات عليا بأكاديمية فرونز العسكرية بالاتحاد السوفيتي في 1964.

عمل مبارك بالقوات الجوية في العريش في 13 مارس 1950، ثم تم نقله إلى مطار حلوان للتدريب على المقاتلات في 1951، وتم نقله لكلية الطيران ليعمل مدرسًا، ثم بات مساعدًا لأركان حرب الكلية، ثم أركان حرب الكلية حتى عام 1959.

عُين قائدًا لقاعدة غرب القاهرة الجوية حتى 30 يونيو 1966، وعُين مديرًا للكلية الجوية في 1967، ثم ترقي لرتبة عميد في 1969، ثم قائدًا للقوات الجوية في 1972، ثم نائبًا لوزير الحربية.

قاد محمد حسني مبارك القوات الجوية إبان حرب أكتوبر 1973، ورقى إلى رتبة فريق طيار في فبراير 1974، وتم تعيينه نائبًا لرئيس الجمهورية، محمد أنور السادات، في أبريل 1975.

%d مدونون معجبون بهذه: