سعيد شحاته يكتب فى مصر المحروسة . نت : بمناسبة طَفْي الشّمع

0 30

بمناسبة طَفْي الشّمع
وتقطيع التورته
وتسقيف المعازيم
والضحك عشان سنه مرّت من عمر الواحد من غير أيها إنجاز يذكر
ديّرت امبارح وشّي عن التسريحه
وقفلت التليفزيون بشويش
وضحكت لكل الدباديب والكراكيب والترتيب المزعج في حياتي اللي ماجاتش
سبت ملامحي لطعم الونس اللي ف سقف البيت ونعست
لكن قبل النوم
تربست الباب على كل وشوش الماضي المتحاش في الحلق
رجّعت الوش المليان خراريج
والوش المشدود على قالب بُلْغه قديمه
والوش ابن الوش الموشوش بالشر
والوش المنكر والناكر والمتعكّر والعِكِر المرهون لمضايقة أو تعكير صفو المخاليق
والوش اللي يضايق والمنقوش بالضيق
والوش المتسنكر عند السمكري بياع الجاز
والوش المخنوق جوه قزاز الغل
والوش الفِلّ المفلول من حبل الفقرا وعايز يعمل بيه
والوش ابن الإيه الـ………….. ما علينا من التفاصيل
ونسيت بإرادتي خطاوي الليل على قلبي الطاهر
ورسمت علامة إكس على الأشكال الموبوءه اللي داستني بعنف ومَسحت بهدومي ولحمي الأسفلت إياه
وقالتلي بكل دناوه وخسّه
اتعلّم تقسى على الورد اللي ف روحك يمكن تتحول بني آدم وتعيش بنياب مش في تياب كلب
اتمشيت في الأوضه كإنّي بافتّش عني في درج عديم اللون
أو باستفسر عن حاجه غريبه ما حدّش عارف معناها
أو بابني ميدان مفتوح من كل جنابه لخلق الله
قبل النوم
بمناسبة طَفْي الشّمع
وتقطيع التورته
وتسقيف المعازيم
بصّيت على وشّي ف كف إيديا -لقيتني قديم-
ولقيت العمر بيرمح زي الطير السارح
ولقيت التجاعيد بدأت تتشكل في التقاسيم
ولقيت الشعر الأبيض بينبّت واحده بواحده
يمكن مش ياما لكنه بدأ يظهر وكأنه شعاع للشمس بيغسل راسي بإيد واحد منبوذ كان أصله حكيم
طلّعت دفاتري وقررت أشطب منها جميع أرقام الخونه
العمر بيرمح والمسأله مش ناقصه استهبال واستعباط وشياط وحرايق دمّ
والشعرات البيض اللي ف راس القلب باخاف يتسربوا م الهمّ لراس الروح
الواحد مش عايز يبني طموح على ناس مش ناس
ولا مستحمل ضحكة موت من حدّ بيعشق ريحة الموت
مش ناقصه كآبه
ولا كتابه حزينه تضايق إنسان قلبه رهيّف
أو جمله على لسان مسموم تقتل كائن حيّ
أو من غير قصد توقف ناي وقت استرسال
أو تلغي قصيدة شاعر معجون بالصدق
أو تضرب راس بني آدم قلبه نضيف وكيانه ما يستحملش اتهامات من واحد موبوء زي الموابيء إياهم
تورته
وشمع
وتسقيف
وعيال بتبوس خدّي برقّه وبتقول لي بشوق عدّيت يا معلّم
عدّيت؟ عديت كام؟
أنا فين دلوقت
أنا خطيت العمر دا كلّه إزاي يا امّه
وإزاي تسمحي للأيام تسرقني بدون مَاخُد بالي
أنا كنت مع اصحابي امبارح لسه بنلعب كيلو باميه
وبنشتري بمب وبنفرقع في الدكاكين وبنرمح
وبنهرب من حصص الألعاب للرسم ومن حصص الرسم لحصص الألعاب
امبارح خدني بتاع الفيزيا غياب
رغم إني ما كنتش علمي
والأستاذ كان عايز يئذيني بأي طريقه كإنّي ف كتّاب
لكن لما قالولي إني بقالي كتير ما لعبتش كيلو باميه مع اصحابي
حسيت إن امبارح كان كله غياب

……………..

%d مدونون معجبون بهذه: