ابراهيم عبد الفتاح يكتب : ولا جنب مريحني

0 151

ولا جنب مريحني
مش نايم
البحر مالوش أخر
وانا عايم
لا انا باغرق ولا بانجى
كان في تروللي بسنجة
خط الملك الصالح
عمري خيال متشعبط
في الزمن المتصالح
ع الراديو المتعلق علي موجة واذاعة
علي رف الباترينة ويمين الشماعة
كل الدنيا بتسكت قبل الست بساعة
وانا روحي بتتهجي قلبي علي السماعة
مع لحن ” بعيد عنك “
و ” أغار ” و ” الأطلال “
كان الحزن إشاعة الضحك مكدبها
والدنيا اما بتقسي بنغني ونغلبها
بأغاني مصاحباني وبحس اني كاتبها
دلوقتي بتغلبني
أحلف وتكدبني
و ف أشواقى تسيبني
مش فاطر ولا صايم
واعاتبها بتجرحني
ولا جنب مريحني
والبحر مالوش أخر
مش نايم وانا عايم

*******

ذات محبة ساحدثكم

عن البنت التى تبتاع الورود
وترسلها إلى بريدها كل صباح

‬‎


عن شجرة تعلمت الانحناء
لتلتقط ورودها الذابلة
وعن أمرأة لم تجد بين عشاقها
من يليق بوحدتها
وأوزة صغيرة تسأل أمها :
أكان الأبيض
هو أخر ماتبقى من ألوان
في أول الخلق

**********

لما غيابك عني طال وقته
قلبي علي شباكي علقته
منديل غسلته بالحنين والشوق
عدى عليه ياما غروب وشروق
والريح تطوح فيه لا طار ولا جف

*******

%d مدونون معجبون بهذه: