لماذا ركب المسيح حمارا؟…. الاجابة فى مصر المحروسة . نت

0 89

لماذا ركب المسيح حمارا؟

سؤال تبادر الى ذهن الكثيرين والاجابات متعددة منذ القدم

لماذا لم يركل حصانا خاصة وان المسافات التى قطعها كانت بعيدة .. اسئلة كثيرة لكن

الديلي تليغراف نشرت تقريرا بعنوان “لماذا يرى العلماء أن الحمار كان وسيلة نقل مثالية للمسيح في رحلته إلى بيت لحم”؟

ويقول التقرير إن دراسة علمية أوضحت أن الحمار كان وسيلة الانتقال المثالية للسيدة مريم العذراء لأن الحمير أكثر تكيفا مع الأجواء الحارة”.

ويضيف التقرير إن الباحثين في جامعة بورتثموث أكدوا بعد دراستهم أن الحمير قادرة على التكيف مع الأجواء المعتادة في منطقة الشرق الأوسط لذلك كانت هي وسيلة النقل المثالية من بين كل أنواع الحيوانات في فصيلة الأحصنة لحمل السيد المسيح في طريقه إلى بيت لحم.

وقالت المتحدثة باسم الجامعة “ربما يرتبط الحمار لدينا بالكريسماس لكن الحمير أكثر قدرة على التكيف في الأوقات الحارة من السنة”.

ووجدت الدراسة أن الحمير تحب الشمس والأجواء الدافئة بينما تسعى البغال والأحصنة إلى الظل للاحتماء من الشمس والحشرات وذلك حسب ما وجد خبير السلوكيات دكتور لين بروبس وفريقه البحثي.

ويضيف التقرير أنه بعد إجراء دراسة على 130 حمارا وبغلا وحصانا في جنوب إسبانيا لسبعة أسابيع اكتشف الفريق أن الحمير تكون أكثر نشاطا في اجواء تتراوح حرارتها بين 14 و 37 درجة مئوية، وهي نتائج نشرتها مجلة علم سلوك الحيوانات المتخصصة “أبلايد انيمال بيهافيور ساينس”.

%d مدونون معجبون بهذه: