كيف وصفت الصحف البريطانية مهرجان الرياض الغنائي وهجوم جولياني على سوروس ؟!

سوروس "يهودي بالكاد"

0 58

ناقشت صحف بريطانية في نسخها الإليكترونية مهرجان ميدل بيست، في الرياض، وانتقادات واسعة لرودي جولياني بسبب هجومه على جورج سوروس.

ونشرت الإندبندنت تقريرا لأية بطراوي عن مهرجان ميدل بيست الغنائي في العاصمة السعودية الرياض.

وتقول الصحفية إن “عارضات الأزياء الشهيرات ومساعدي التجميل الخاصين بهن احتشدوا أمام المسرح المقام في الرياض كما فعل رواد الحفل مرتدين السترات والبناطيل الجلدية السوداء فيما كان يبدو أمرا مستبعدا في المملكة قبل سنوات.

وتوضح أن العديد من مشاهير تطبيق إنستاغرام تم دعوتهم لحضور المهرجان الذي يعد حلقة في سلسلة من الأحداث والفعاليات التي صممت لدعم الاقتصاد وتجميل صورة المملكة في الخارج.

وتشير الصحفية إلى أن القادمين إلى البلاد يجدون في المطار من يقدم لهم أوراقا مطبوعة تحت عنوان “السلوك المناسب” ينصح الرجال والنساء بعدم ارتداء الملابس الضيقة بينما ينصح النساء بارتداء ملابس تغطي الكتفين والركبتين.

وتشير إلى أن الحدث الذي يستمر 3 أيام في الرياض جذب أكثر من 130 ألف زائر في اليوم الأول فقط ويصل سعر التذكرة إلى 75 ريالا سعوديا.

سوروس “يهودي بالكاد”

الغارديان نشرت تقريرا لمراسلها في نيويورك إدوراد هيلمور بعنوان “غضب من وصف جولياني لجورج سوروس بأنه يهودي بالكاد”.

يقول التقرير إن الجماعات اليهودية في الولايات المتحدة كثفت هجومها على رودي جولياني، محامي الرئيس ترامب وعمدة نيويورك السابق، بعد هجومه على رجل الأعمال والمتبرع اليهودي البارز جورج سوروس ووصفه بأنه “يهودي بالكاد، ولا يحضر الصلوات في المعبد”.

ويواصل التقرير أن جولياني أضاف قائلا “أنا أكثر يهودية من سوروس” مرددا ادعاءه المتكرر بأن سفيرة واشنطن السابقة في أوكرانيا ماري يوفانوفيتش التي شهدت ضد ترامب في الكونغرس خاضعة لسيطرة سوروس.

وقول التقرير إن مدير رابطة مكافحة التشهير جوناثان غرينبلات هاجم جولياني وطالبه بالاعتذار لسوروس المعروف بتمويله للكثير من القضايا السياسية والاجتماعية.

وينقل التقرير تغريدة لغرينبلات قال فيها “معارضة سوروس ليست معاداة للسامية ولكن اتهامه بالسيطرة على سفيرة و بتعيين موظفين في مكتب التحقيقات الفيدرالي والقول بأنه ليس يهوديا بما يكفي اتهامات كافية لشيطنته”.

ويوضح التقرير أن سوروس الذي هاجر إلى بريطانيا عام 1947 ودرس الاقتصاد في لندن أصبح يمتلك ثروة صافية تربو على 8 مليارات دولار ويعتقد بانه قدم على مدار سنوات 32 مليار دولار لمؤسسته أوبن سوسايتي فاونداشين المعروفة بدعم القضايا الديمقراطية الدولية.

%d مدونون معجبون بهذه: