محمد أمين يكتب : أسرار لا نعرفها عن التششكيل الوزارى !

0 99

ما الذي تنتظره من حكومة مدبولى الثانية؟.. وهل كان التشكيل الوزارى على قدر طموحاتك؟.. وكم تتوقع عمر هذه الوزارة؟.. يمكنك أن تسأل هذه الأسئلة لرجل الشارع، وتنتظر الإجابات.. لو كنت من رئيس الوزراء سأرسل كاميرا مع أحد العاملين في مجلس الوزراء، وسأنتظر منه ما يقوله الناس.. سأفعلها بنفسى.. لأننا لا نميل إلى «استطلاعات الرأى» ولا نعمل بها!

وهذا الكلام ينطبق على الحكومة، التي أغلقت أبوابها في وجه الخريجين.. كما ينطبق أيضاً على القطاع الخاص المهدد بإغلاق المصانع.. ومعناه أن الحكومة لم تفعل شيئاً منذ سنوات لدعم الصناعة، ولم تقدم لهم أي تيسيرات.. حتى جاءت مبادرة البنك المركزى.. وننتظر أن تستوعبها الحكومة وتقدم التيسيرات اللازمة، بهدف إيجاد فرص عمل للطاقات «المعطلة»!

وقد تابعت ردود الأفعال على التشكيل الوزارى.. بين غاضب ومحبط.. الغاضبون يتحدثون عن تكليفات لغير المتخصصين.. بعضهم وزراء وبعضهم نواب.. هناك أمثلة لوزراء، منهم وزير الزراعة وهو محاسب طوال حياته، ولا علاقة له بالزراعة، رغم وجود 20 كلية زراعة ومركز بحوث وأساتذة وعمداء.. فهل يصلح المحاسب ما أفسده الزراعيون؟!

هناك أيضاً نواب وزراء، أحدهم في التعليم، ولا علاقة له بالتعليم الفنى والتكنولوجى، ولم يقدم محاضرة واحدة في تخصصه، ولم يحصل على الدكتوراة.. فهل هذا هو التعليم الذي نتمناه؟.. هناك محاسبون في وزارات أخرى، مثل الصناعة، كما أن نائب وزير الزراعة «استصلاح الأراضى»، وليس الثروة الحيوانية، السؤال: لماذا نستبعد أهل التخصص بالضبط؟!

نعود إلى السؤال عن عمر الوزارة، التقديرات تشير إلى أنها سوف تنتهى بنهاية مجلس النواب والانتخابات، وتقديم الحكومة استقالتها طبقاً للدستور.. أي مدتها عام.. وبالتالى فهى أقرب لحكومة تسيير أعمال.. فهل تخيب الظنون وتقدم شيئاً للتاريخ؟.. وهل تضع وقتها لخدمة الاستثمار وتشغيل المصانع، أم أن جهد الرجل قد يتبدد بين «الوزارات» ومجلس الوزراء؟!

وأخيراً، لا أعرف معنى إسناد وزارة الاستثمار للدكتور مدبولى؟.. فهل يعنى هذا أنه لا يوجد من يصلح للوزارة بعد «سحر نصر»؟، أم أنها عودة لهيئة الاستثمار بلا وزير؟.. أم أن فشلها في الاستثمار جعل إسنادها لرئيس الوزراء أمراً ضرورياً؟.

mm1aa4@gmail.com

%d مدونون معجبون بهذه: