صحف القاهرة: دماء جديدة فى شرايين الحكومة والجيش الليبي:تركيا تستخدم السفن التجارية لدعم الميليشيات وبهلول فى اسطنبول

0 11

نشرت الصحف المصرية، الصادرة اليوم الإثنين، العديد من التقارير الإخبارية والموضوعات المهمة أبرزها:

  • دماء جديدة فى شرايين الحكومة.
  • مفاجآت وأجواء التعديل الوزاري.
  • وزير خارجية اليونان في القاهرة لمدة ساعتبين,
  • الجيش الليبي:تركيا تستخدم السفن التجارية لدعم الميليشيات.
  • «الري»: استمرار مناقشة المسائل الخلافية حول سد النهضة في أديس أبابا.
  • التوقيع على إنشاء القيادة العسكرية الخليجية في الرياض لاستكمال التكامل.
  • سفارة الصين للمصريين: لا تصدقوا الأكاذيب عن «الإيغور».
  • سياسات تعذيب ممنهجة ضد الأسرى الفلسطينيين.

 

دماء جديدة فى شرايين الحكومة

وافق البرلمان رسميا على 22 تعديلا فى الحكومة ـ رحيل 5 وزراء ونقل اثنين لمهام أخرى ـ وتكليف رئيس الوزراء بمهام وزارتين واستحداث أخرى للإعلام.. وتعيين 11 نائبا للوزراء.. واجتمع الرئيس السيسي، مع  رئيس مجلس الوزراء، بالإضافة إلى الوزراء ونواب الوزراء الجدد، مؤكدا أهمية إدراك حجم المسئولية في ظل التحديات التي تواجه مصر، مشدداً على ضرورة إيلاء الأولوية لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين في مختلف القطاعات والارتقاء بمستواها بشكل مستمر، والتحلي بالتجرد والتفاني وإعلاء مصلحة الوطن، والاعتماد على الحلول والمبادرات المبتكرة خارج الإطار التقليدي، بالإضافة إلى دراسة كافة التفاصيل للوقوف على جميع جوانب العمل في كل وزارة، والبناء على ما تم تحقيقه من إنجازات ودراسات لاستكمالها وتنفيذها، مع الحرص على التنسيق والتناغم بين الوزارات وكافة قطاعات وأجهزة الدولة المختلفة، وذلك على نحو يعظم من عملية التنفيذ الأمثل لبرامج وخطط الحكومة وفقاً للجداول الزمنية المقررة..وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس وجه بأهمية التواصل المنتظم مع المواطنين، واطلاعهم على واقع التحديات التي تواجه الدولة، وكذا الإنجازات والتطورات الجارية بشأن المشروعات والجهود التي تقوم بها الوزارات المختلفة.

 

مفاجآت وأجواء التعديل الوزاري

شهدت الجلسة العامة للبرلمان برئاسة علي عبدالعال، اليوم، تعديلًا وزاريًا، وذلك في ضوء محددات المادة 129 من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، الذي حمل بعض المفاجآت حيث شهد نقل تبعية الاستثمار والاصلاح الإداري إلى رئيس مجلس الوزراء، ودمع السياحة مع الآثار في حقيبة واحدة، إضافة إلى استحداث وزارة التعاون الدولي، وعودة وزارة الاعلام.

 

وزير خارجية اليونان في القاهرة لمدة ساعتبين

واصل وزير الخارجية، سامح شكري، اتصالاته المكثفة، أمس، حول الوضع في ليبيا والبحر المتوسط، واستقبل وزير خارجية اليونان، نيكوس دندياس،الذي قام بزيارة سريعة إلى القاهرة، استغرقت ساعتين، قادماً من ليبيا..وأوضح  المتحدث باسم وزارة الخارجية، أنه تم خلال اللقاء تبادل التقديرات حول آخر التطورات في ملف الأزمة الليبية والتأكيد على ضرورة التوصل إلى تسوية شاملة لتلك الأزمة بُغية استعادة الأمن والاستقرار هناك، وذلك عبر تضافر الجهود الدولية واستكمال التحضيرات الخاصة بمسار برلين..وفي إطار التواصل والتشاور المستمر بين مصر وشركائها الأوروبيين، تلقى وزير الخارجية، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الإيطالي، بحثا خلاله التطورات المتسارعة في ليبيا، مؤكدين أهمية الحفاظ على الاستقرار في حوض البحر المتوسط.

 

«الري»: استمرار مناقشة المسائل الخلافية حول سد النهضة في أديس أبابا

اتفق وزراء المياه والري في مصر والسودان وإثيوبيا على استمرار المشاورات والمناقشات الفنية للمسائل الخلافية بشأن سد النهضة خلال الاجتماع الرابع، المقرر عقده في أديس أبابا يومي 9 و10 يناير/ كانون الثاني المقبل. وذكر بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري، أن «اجتماع الخرطوم»، الذي اختتمت فعالياته مساء أمس، شهد استكمال مناقشات مخرجات الاجتماع الأول الذي عقد في إثيوبيا، والثاني الذي عقد في القاهرة، وكذلك اجتماع واشنطن؛ في إطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث؛ للوصول إلى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

 

الجيش الليبي:تركيا تستخدم السفن التجارية لدعم الميليشيات

أعلن آمر إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، العميد خالد المحجوب،أن تركيا تستخدم السفن التجارية من أجل دعم الميليشيات في طرابلس..ونقلت «قناة ليبيا» الموالية للجيش عن المحجوب قوله إن السفن التجارية تستخدم لأغراض عسكرية من قبل تركيا لدعم «الميليشيات» في طرابلس..وتعليقاً على مسألة السفينة التركية التي أوقفها الجيش في وقت سابق، أوضح العميد المحجوب، أن البحرية الليبية تحقق مع طاقم السفينة التي تم ضبطها قبالة السواحل الليبية، وأن حمولة السفينة هي التي تحدد الخطوات التي ستتخذها البحرية، قائلاً: «نحن ملتزمون بالقانون الدولي وقانون البحار»

 

التوقيع على إنشاء القيادة العسكرية الخليجية في الرياض لاستكمال التكامل

أكد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، أن التوقيع على إنشاء القيادة العسكرية الموحدة لدول مجلس التعاون الخليجي في العاصمة الرياض، خطوة لاستكمال متطلباتها لنقل العمل الخليجي المشترك من مرحلة التعاون إلى التكامل. وذكرت وكالة الانباء السعودية الرسمية «واس»، أن هذه الاتفاقية تأتي انطلاقًا من قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي في دورته (الرابعة والثلاثين) في دولة الكويت عام 2013، المتضمن إنشاء القيادة العسكرية الموحدة لدول المجلس.

 

سياسات تعذيب ممنهجة ضد الأسرى الفلسطينيين

قال نادي الأسير، في بيان، إن الأسير عروق، وهو من أراضي عام 1948، ثبتت إصابته بالسرطان في شهر يوليو من العام الجاري، وماطلت إدارة معتقلات الاحتلال بنقله إلى المستشفى لتلقي العلاج الكيماوي لعدة أشهر رغم ما أثبتته الفحوص الطبية، الأمر الذي فاقم من وضعه الصحي.ولم تكتف بذلك بل احتجزته لمدة شهر في ظروف قاهرة وقاسية، إلى جانب عدد من الأسرى المرضى، وذلك بعد عملية قمع نفذتها بحق أسرى «عسقلان» في شهر أكتوبر/  تشرين الأول الماضي..وحمّل نادي الأسير سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة عن حياة الأسير عروق، معتبرا أن ما يجري بحقه، هو جزء من سياسات التعذيب الممنهجة ومنها سياسة الإهمال الطبي التي تستخدم فيها الحق في العلاج كأداة للتنكيل بالأسير..في السياق ذاته، دخل الأسير أحمد زهران (42 عاما)، من بلدة دير أبو مشعل، الشهر الرابع في إضرابه المفتوح عن الطعام، رفضا لاعتقاله الإداري، وسط ظروف صحية صعبة يواجهها في معتقلات الاحتلال.

سفارة الصين للمصريين: لا تصدقوا الأكاذيب عن «الإيغور»

ردت السفارة الصينية بالقاهرة على التقارير التي تتحدث عن وجود انتهاكات بحق مسلمي الإيغور، داعية المصريين إلى عدم تصديق تلك التقارير، قائلة إن «الشعب المصري الحكيم صاحب الحضارة القديمة لديه ما يكفي من الحكمة لتمييز الأكاذيب السخيفة التي تريد تشويه سياسة الصين في شينجيانج، ولن تعمها القوى المناهضة للصين».

 

رسائل تكشف تعليق الدعم العسكري الأمريكي إلى أوكرانيا بعد 90 دقيقة من مكالمة ترامب وزيلينسكي

كشفت رسائل بريد إلكتروني بين البيت الأبيض والبنتاجون، أن الإدارة الأمريكية علقت المعونة العسكرية إلى أوكرانيا بعد 91 دقيقة من مكالمة الرئيس دونالد ترامب مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي..وأشار موقع «أكسيوس» الأمريكي، إلى أن 146 ورقة من رسائل البريد الإلكتروني المنقحة بين البنتاجون ومكتب الإدارة والميزانية بالبيت الأبيض تم الحصول عليها بموجب طلب تحت قانون حرية المعلومات وأمر من المحكمة تقدم به «مركز النزاهة العامة»، وهي مؤسسة صحفية خاصة غير هادفة للربح. وذكر الموقع أن الرسائل تُظهر أيضا أن ترامب طلب من الحكومة الأمريكية تجميد المعونة العسكرية  إلى أوكرانيا خلال الشهر الذي سبق مكالمته مع زيلينسكي يوم 25 يوليو/ تموز..ويعد كشف تلك الرسائل الإلكترونية أمرا خطيرا لتأثيره على أحد أكبر القضايا التي تشغل الولايات المتحدة حاليا، «التحقيق في عزل الرئيس الأمريكي في الكونجرس»، والذي أحد أركانه السياسية قضية تجميد إدارة ترامب 400 مليون دولار أمريكي من المعونات العسكرية المُصدق عليها من قبل الكونجرس من أجل الضغط على كييف بإجراء تحقيق ضد المنافس الديمقراطي المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية 2020 جو بايدن.

 

هل سيُعزل ترامب؟

وفي مقالات الرأي بصحيفة المصري اليوم، كتب د. عمرو الشوبكي، تحت نفس العنوان: صوَّتت أغلبية أعضاء مجلس النواب الأمريكى لصالح عزل الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، فى قضيتين: الأولى تتعلق بإساءة استخدام السلطة، والثانى إعاقة عمل الكونجرس، وقد وافق على القضية الأولى 230 عضوًا، مقابل رفض 197 عضوًا، فى حين مُرِّرت «إعاقة عمل الكونجرس» بموافقة 229 عضوًا، مقابل رفض 198، لتكون هذه هى المرة الثالثة التى يعزل فيها مجلس النواب رئيسًا فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية. وسيُعرض هذا القرار على مجلس الشيوخ، الذى من ناحية يسيطر عليه الجمهوريون، الذين أعلنوا فى غالبيتهم الساحقة رفضهم قرار العزل، ومن ناحية أخرى يتطلب اعتماد هذا القرار موافقة أغلبية الثلثين من أعضاء مجلس الشيوخ، وأمر يكاد يكون مستحيلًا أن يفقد ترامب دعم ما يقرب من ثلث أعضاء مجلس الشيوخ من الجمهوريين. وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكى، نانسى بيلوسى، رفضها اتهام ترامب وأنصاره بأن القضية مجرد تصفية حسابات سياسية، ومحاولة لإضعافه قبل انتخابات الرئاسة، وقالت جملة قوية: «إن الليلة تُعتبر يومًا عظيمًا للدستور، ولكنه يوم حزين لأمريكا».

وأضاف: المؤكد أن ترامب أساء استخدام سلطته حين طالب، فى مكالمة شهيرة فى 25 يوليو الماضى، مع رئيس أوكرانيا، بالتحقيق فى مزاعم فساد، تخص نجل مُنافِسه، جون بايدن، وأنه ربط تلميحًا بين استمرار المساعدات العسكرية لأوكرانيا وبين قيام أوكرانيا بإجراء هذه التحقيقات..أداء الرئيس الأمريكى ليس غريبًا عليه، فقد سبق أن قام بممارسات فجّة فى الداخل والخارج، وخلق مناخًا مسمومًا وغير صحى داخل أمريكا وخارجها، وربما غير مسبوق أيضًا فى تاريخ الرؤساء الأمريكيين، فقد دخل فى معارك شخصية وسياسية مع رئيسة البرلمان، وقبلها مع شخصيات نافذة فى البيت الأبيض، كما سبق أن شتم المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالية، وشتم وزير العدل السابق، «الذى يُفترض أيضًا أنه عيَّنه»، لأنهم جميعًا أداروا مؤسساتهم وفق قواعد وتقاليد مهنية لا يعرفها ترامب..ويبقى السؤال: هل ترامب برىء فى هذه القضية، كما يقول ويردد، ومعه معظم أعضاء حزبه؟ وهل الديمقراطيون أبرياء أيضًا من تهمة تصفية الحسابات السياسية، وتحركهم فقط من أجل «الله والوطن» والدستور الأمريكى؟  أعتقد أن كليهما ليس بريئًا، حتى لو ارتدى الديمقراطيون ثوب الدفاع عن الدستور، وهو صحيح بالنسبة لبعضهم، إلا أنه من المؤكد أن حسبة إضعاف ترامب قبل انتخابات العالم المقبل كانت حاضرة أيضًا عند كثيرين.

ونشرت الصحيفة «كاريكاتير» يسخر من اطماع الرئيس التركي «أردوغان»

 

%d مدونون معجبون بهذه: