حزب الله يريد حكومة لبنانية تضم الجميع ويصر على مشاركة التيار الوطني الحر

0 6

بيروت (رويترز) – قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله يوم الجمعة إن الحكومة اللبنانية القادمة يجب أن تضم كل الأطراف حتى تتمكن من علاج أسوأ أزمة اقتصادية تمر بها البلاد منذ عقود مشيرا إلى عدم إحراز تقدم في المحادثات بشأن تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال نصر الله في خطاب بثه التلفزيون ”حكومة اللون الواحد التي تضم حزب الله وحلفاءه لا يمكنها أن تعالج هذه الأزمة الخطيرة… الأزمة تحتاج إلى تكاتف الجميع“.

وتابع نصر الله أن حزب الله يصر على أن تضم الحكومة حليفه السياسي التيار الوطني الحر، الذي يمثل أكبر كتلة سياسية مسيحية في لبنان.

وأعرب نصر الله عن أمله في تكليف رئيس جديد للحكومة يوم الاثنين لكنه قال إنه حتى في حال حدوث ذلك فإن عملية التأليف لن تكون سهلة.

ولبنان بحاجة ماسة إلى حكومة جديدة لانتشاله من أزمة اقتصادية ومالية متفاقمة هزت الثقة في نظامه المصرفي. وقالت دول مانحة أجنبية إنها لن تقدم الدعم إلا في حالة وجود حكومة قادرة على تطبيق إصلاحات.

وتواجه المحادثات بين الأطراف الرئيسية في لبنان طريقا مسدودا منذ استقالة سعد الحريري من رئاسة الحكومة في 29 أكتوبر تشرين الأول وسط احتجاجات ضخمة ضد النخبة الحاكمة التي تشوبها منذ فترة طويلة انقسامات طائفية وسياسية.

وجعل الحريري، السياسي السني البارز والحليف للغرب، عودته مشروطة بأن يكون على رأس حكومة مؤلفة من اختصاصيين فقط. وشكّل هذا الشرط حجر عثرة في ظل دعم حزب الله وحلفائه بمن فيهم الرئيس ميشال عون لتشكيل حكومة مختلطة من تكنوقراط وسياسيين.

وقال نصر الله يوم الجمعة إن الحريري وضع شروطا كانت غير صائبة وغير مناسبة. وأضاف أن الأمر ما زال مطروحا لأن يكون الحريري رئيسا للوزراء إذا خفف من شروطه أو أن يتولى شخص آخر يحظى بدعم الحريري رئاسة الحكومة.

وقال زعيم التيار الوطني الحر جبران باسيل يوم الخميس إن حزبه لن يشارك في حكومة جديدة وفق شروط الحريري لكنه لن يعرقل تشكيل حكومة جديدة.

وأرجأ عون حتى يوم الاثنين إجراء مشاورات رسمية مع قادة الكتل النيابية لتسمية رئيس الوزراء القادم وهو منصب مخصص للسنّة في النظام القائم على المحاصصة الطائفية في لبنان.

وقال نصر الله إنه لا يمكن لحكومة تضم حزب الله وحلفاءه فقط ولا لأخرى تقتصر على منافسيه أن تنتشل البلاد من الأزمة الحالية.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية – تحرير أمل أبو السعود

%d مدونون معجبون بهذه: