إعلامية تونسية تستخف بالإسلام وتشيد بالديانة اليهودية!!

0 5

مصر المحروسة. نت ــ تونس
شن رجال دين ونشطاء حملة انتقادات ضد إعلامية تونسية بعد استخفافها بالدين الإسلامي واعتبارها أن اليهودية هي أقوى ديانة في العالم، حيث اتهمها البعض بـ«خيانة» الدين ودعاها آخرون لـ«التوبة»، فيما انتقد البعض الآخر الهجوم الذي تعرضت له، معتبرين أنها حاولت توصيف الواقع.
وخلال مداخلتها في أحد البرامج التلفزيونية، استغربت، احتفاء المسلمين بشكل «مبالغ» بمن يدخل دينهم، مشيرة إلى أن تزايد دخول الأشخاص في دين معين لا يعبر عن قوة هذا الدين بل بالعكس «هذا يُظهر ضعف المسلمين وحاجتهم دوما للاعتراف بهم من قبل الآخر لأنهم يشعرون بالدونية تجاهه» !!وقالت إن الديانة اليهودية هي المهيمنة في العالم، حيث «لا يستطيع الإنسان دخولها ببساطة لأنها لا تقبل أي شخص»!!
وقال الداعية الإسلامي، بشير بن حسن: إلى الفرنكفونية «المِتمدّنة» كثيرا، مايا القصوري، يقول تعالى «ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين»، صدق الله وكذبت، وأنت حرّة في ضميرك!
وحفلت مواقع التواصل الاجتماعي، بردود فعل غاضبة، منها:«هذه خائنة دينها وبلدها» .. و«ربي يحشرها مع اليهود».

%d مدونون معجبون بهذه: