هل يفوز الفرعون المصرى محمد صلاح الليلة بلقب افضل لاعب فى انجلترا ؟!

0 5
 بلال السيسي
  
يترقب محمد صلاح، مهاجم المنتخب الوطني، المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، حفل رابطة اللاعبين المحترفين الإنجليزية، للكشف عن صاحب جائزة أفضل لاعب في إنجلترا، المقرر إقامته في العاشرة مساء اليوم الأحد، ببلاد الأسود الثلاثة.
وينافس «صلاح» على لقب الأفضل كل من هاري كين، مهاجم توتنهام، وثلاثي مانشستر سيتي، كيفين دي بروين، وديفيد سيلفا، وليروي ساني، بجانب ديفيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد.
ويقدم بيكاسو مصر أداء مبهر منذ انضمامه لصفوف الريدز، خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قادمًا من روما الإيطالي، مقابل 45 مليون يورو.
وحصل صلاح على لقب لاعب الشهر في الدوري الإنجليزي، ثلاث مرات هذا الموسم، ليصبح أول لاعب في تاريخ المسابقة يحقق هذا الإنجاز، ويحتل الفرعون المصري، صدارة هدافي البريميرليج حتى الآن، برصيد 31 هدفًا بفارق 5 أهداف عن هاري كين، صاحب الوصافة.
وبات «صلاح» رابع لاعب يسجل 31 هدفًا في موسم واحد بالبريمرليج، عقب كل من لويس سواريز، مهاجم ليفربول السابق، وبرشلونة الإسباني الحالي، وكريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد الإسباني الحالي، ومانشستر يونايتد السابق، وألان شيرر، أسطورة نيوكاسل المعتزل.
ويأمل صلاح في حصد لقب الأفضل بإنجلترا لرفع راية الوطن العربي عالية في سماء الكرة الإنجليزية، ويحقق إنجاز الجزائري رياض محرز، الذي توج بتلك الجائزة، في الموسم قبل الماضي، بعد قيادة الثعالب لحصد البريميرليج للمرة الأولى في تاريخه.
وكان «صلاح» تُوج بلقب الأفضل في إفريقيا من جانب الاتحاد الإفريقي «كاف»، في يناير الماضي، كما حصل على لقب أفضل لاعب إفريقي، من جانب «bbc».
ويزين صلاح تشكيل الموسم للدوري الإنجليزي، والذي يضم كل من دي خيا، في حراسة المرمى، وكايل والكر ونكولاس أوتامندي “مانشستر سيتي”، وفيرتونخن “توتنهام”، وماركو ألونسو “تشيلسي”، في خط الدفاع، ودافيد سيلفا، وكيفين دي بروين “مانشستر سيتي”، وإيركسن “توتنهام”، في خط الوسط، وفي الهجوم يوجد محمد صلاح وهاري كين وسيرجو أجويرو.
وسيطر اللاعبون الإنجليز على الجائزة منذ انطلاقها في موسم 1973/ 1974، حيث فاز بها اللاعبين الإنجليز 18 مرة، مقابل 5 جوائز لويلز و4 لفرنسا، و3 لكل من إسكتلندا وإيرلندا وهولندا، وجائزتين للبرتغال، وجائزة واحدة لإيرلندا الشمالية وأوروجواي وبلجيكا والجزائر.
ويعد الخماسي، مارك هيوز وآلان شيرر وتييري هنري وكريستيانو رونالدو وجاريث بيل، الأكثر فوزًا بالجائزة من جانب اللاعبين، برصيد مرتين، ويكتب للثنائي رونالدو وهنري أنهما الوحيدين اللذين فازا بالجائزة مرتين متتاليتين، في حين يعد “شيرر” اللاعب الوحيد الذي فاز بالجائزة ضمن فريقين مختلفين.
ويعد مانشستر يونايتد أكثر ناد حصل لاعبوه على الجائزة بواقع 11 جائزة، مقابل ست جوائز لليفربول، فيما يأتي فريقا توتنهام وأرسنال في المركز الثالث بخمس جوائز، واستون فيلا بثلاث جوائز، وجائزتان لأندية إيفرتون وتشيلسي ونيوكاسل، وجائزة واحدة لأندية ليدز يونايتد وديربي كاونتي ونوتينجهام فورست وإيبسويتش تاون وساوثهامبتون وبلاكبيرن وليستر سيتي.
وللمرة الأولى هذا الموسم في حفل الرابطة، سيتم تقديم جائزة خاصة لأكثر من صنع أهداف في الموسم، ويتنافس عليها ثلاثي مانشستر سيتي، «كيفين دي بروين، وليروي ساني، ودافيد سيلفا»، و«ديلي إلى» لاعب توتنهام.
%d مدونون معجبون بهذه: