المتحدث الرئاسي: العلاقات المصرية القبرصية متميزة .. والبرتغال “صديقة

0 6

القاهرة – أ ش أ
أكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، أن لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي بوزير الخارجية القبرصي يكوس خريستودوليديس، يأتي في إطار العلاقات المتميزة بين مصر وقبرص التي تشهد زخم وتميز غير مسبوق.
واضاف السفير راضي، خلال مداخلة هاتفية مع احدى قناة (اكسترا نيوز) الفضائية مساء اليوم /الأربعاء، إنه تم خلال اللقاء التركيز على العلاقات الثنائية والاقتصادية وزيادة التبادل التجاري، وأيضا بحث ملف الطاقة، مشيرا إلى أنه تم التطرق إلى احتفالية ستقام في الإسكندرية مطلع الشهر المقبل، خاصة بالجالية القبرصية والمصريين من أصول قبرصية ، وسوف يكون هناك احتفال كبير لعدة أيام بحضور الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس”.
وشدد السفير راضي على أن العلاقات الثنائية بين مصر وقبرص تشهد تبادلا للزيارات والتعاون في جميع الملفات والمجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.
وعن ملف مكافحة الإرهاب وكافة التحديات التي تمر بها المنطقة، قال السفير راضي :” بالنظر إلى المنطقة نجد أن مصر وقبرص من الدول القليلة التي تتمتع باستقرار وأمن، موضحا أنه هناك تبادلا في وجهات النظر والتباحث في القضايا ذات الاهتمام المشترك علي المستوي الأقليمي، وأيضا على مستوي مكافحة الإرهاب، مضيفا :” هناك العملية الشاملة في سيناء والنجاحات التي تتم من القوات المسلحة والشرطة المدنية”.
وعن الزيارة المرتقبة غدا الخميس للرئيس البرتغالي مارسيلو دى سوزا لمصر، أكد السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن البرتغال دولة صديقة وقريبة من مصر، ولها مواقف داعمة لمصر كما هو الحال مع اليونان وقبرص ، فيما بعد ثورة 30 يونيو وكان لها مواقف قوية داخل الاتحاد الأوروبي لدعم مصر.
وأضاف السفير راضي أن الملف الثنائي سيكون على أولولايات المباحثات وهناك ثلاث اتفاقيات ومذكرات تفاهم بين مصر والبرتغال في المجال الاقتصادي، قائلا :” نأمل أن يكون التفاهم السياسي والتوافق والتناغم السياسي مع البرتغال أن يقابله في نفس الاتجاه ذيادة في حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين”
وتابع، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أنه سيتم عقد مؤتمر صحفي للتوقيع على الاتفاقيات الثلاث، مشيرا إلى أن هناك بعض الزيارات الميدانية للرئيس البرتغالي، حيث لن تقتصر زيارته لمصر على القصر الرئاسي فقط.

%d مدونون معجبون بهذه: