الناقد الكبير مجدى الطيب يكتب ل " مصر المحروسة .نت " من الأقصر : "حتشبسوت" تستقبل ضيوف افتتاح مهرجان الاقصر للسينما الافريقية

جميل راتب استقبل بحفاوة بالغة ونجل سمير فريد وأرملته تسلما درع تكريمه و"موسى توريه" تسلم درعه واشاد بدور مصر ماجدة الرومي في كلمة مصورة :" عودة الاين الضال" برهن على صدق رؤية يوسف شاهين .. ووعيه السياسي

0 10

بانتهاء حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، الذي أقيم في معبد الملكة حتشبسوت بالبر الغربي، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وحضور د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، ومحمد بدر محافظ الأقصر، ولفيف من نجوم السينما والمكرمين، من مصر ودول القارة السمراء، بدأت فعاليات المهرجان، الذي نجح في تصحيح خطأ تاريخي ارتكبته السياسة الخارجية في عهد الرئيس السابق حسني مبارك، عندما أهملت العمق الافريقي، وتركت الأشقاء في القارة نهباً للمؤامرات والاطماع الاسرائيلية !
بدأ الحفل، الذي حضره المكرمون : النجم المصري الكبير جميل راتب، والفنانة غادة عادل، والمخرج السينمائي السنغالي موسي توريه، الإضافة إلى الضيوف : مني زكي، ليلى علوي، كندا علوش، آسر ياسين وإلهام شاهين، بالسلام الوطني واعلان وزير الثقافة انطلاق الدورة، مؤكدة أن السينما ستظل ذاكرة الأمة التي ترصد تاريخها ومواقعها، كما وجهت الشكر للضيوف والفنانين الأفارقة، ووجهت لهم الدعوة لحضور حفل ختام الاقصر عاصمة الثقافة العربية، الذي اختير لاحيائه المطرب الكبير محمد منير.
وعلى عكس ما قيل، قبل انطلاق المهرجان؛ حيث أعلن أن حفل الافتتاح سيحييه  العازفة العالمية منال محيي الدين وفريق “بلاك تيما”، تم الاكتفاء بالفرقة الغنائية فقط، وغابت “منال” من دون أن تبرر إدارة المهرجان غيابها،
وجاء تأخير بدء الحفل ليثير ازمة بلا لازمة !
بدأ الحفل بكلمات للسيناريست سيد فؤاد رئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، ود.مدحت العدل، رئيس شرف الدورة السابعة، الذي وجه الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي لرعايته المحفل الافريقي الكبير، وادراكه دور القوة الناعمة في بناء مصر ومواجهة الارهاب . وبعدها جرى استقبال لجان التحكيم في المسابقات المختلفة. وعقب استقبال اعضاء لجان التحكيم اعلنت جاسمين طه زكي وتسنيم رابح، مقدمتا الحفل، اسماء المكرمين الراحلين : اسم الناقد الكبير سمير فريد (تسلم تكريمه نجله الكاتب محمد سمير فريد وأرملته مني غويبة)، المخرج السينمائي والفنان التشكيلي السوداني حسين شريف (تسلمت درعه كريمته ايمان) واسم الراحل المخرج البوركيني ادريسا اودراجو (تسلم درعه رئيس مهرجان فيسباكو ارديامو سوما) واسم الفنان الكبير أحمد زكي (تسلمت درع تكريمه الفنانة هالة صدقي بينما أعلن من قبل أن ابنه هيثم سيتسلم الدرع) ! .
وبمناسبة الاحتفال بمرور 10 سنوات علي رحيل المخرج الكبير يوسف شاهين، كان من المقرر أن تحضر النجمة الكبيرة ماجدة الرومي التكريم لكنها أرسلت كلمة مصورة اعتذرت فيها عن عدم تمكنها من حضور عرض فيلم “عودة الابن الضال”، الذي يُعرض في إطار تكريم المخرج الراحل، وشاركت في بطولته، وثمنت رؤيته التي تحققت على أرض الواقع، قائلة : “أشهد لنبوغ يوسف شاهين لقراءته المذهلة وقتها فقد كان يفكر بمصر وكل ماحدث بالشرق وكل من فكر بالمؤامرات واللعبة السياسية من فلسطين ولبنان والعراق وصولا لما يحدث في سوريا واليمن حاليا”.وعقب انتهاء كلمتها المصورة تسلم المنتج جابي خوري درع تكريم المخرج السينمائي الكبير قبل أن تنتهي مراسم التكريم باهداء درع تكريم المخرج السينغالي موسي توريه ،
ووسط حفاوة بالغة، وتصفيق مدوي، تم تكريم النجم الكبير جميل راتب والممثلة الشابة غادة عادل.
 
%d مدونون معجبون بهذه: