الفنان أحمد فريد و"توأم الروح" بالكحيلة .. الأثنين القادم

0 11

تحت عنوان “توام الروح” يفتتح الفنان أحمد فريد معرضه الجديد وذلك غدا الأثنين القادم 5 مارس2018 في تمام الساعة السابعة مساءً بجاليري الكحيلة بالمهندسين، ويحضر الأفتتاح كوكبة من الفنانين التشكيليين والنجوم من أصدقاء الفنان في مجال التمثيل.
عن فلسفة العرض قال الفنان أحمد فريد .. ” الأرواح جنود مجندة، ما عُرف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف، كلنا لا نعلم مما تتكون الروح بالرغم من وجود نظريات روحية كثيرة، نحاول تفسيرها ومهما بلغ علمنا الروح ستظل لغزاً نحاول استكشافه، ولكن هي أيضاِ النور الإلهي الذي بداخلنا ولذلك فالروح لا تموت بل تنتقل من عالم إلى عالم آخر، وبعض النظريات تقول اننا كنا نعيش في عالم الأرواح كأرواح فقط ولم نأتي إلى الدنيا إلا بعدما تحالفت الأرواح مع بعضها فاصبحت كما لو كانت عائلة”
ويُضيف “فريد” .. ” توأم الروح قد يتمثل في الكون وقد يكون توأمها مع روح أخرى فهى في النهاية تتفاعل وتتواصل وتصل إلى مرادها .. فالانسان يتكون من ” المادة والروح ” فنرى المادة في الجسد أما الروح فتتجسد في ” النور “، فكلما إرتقى الإنسان بروحه اقترب من النور وأصبح لديه البصيرة واليقين ليرى الأشياء الأبعد من البصر، أما اذا ابتعد عن الروح واقترب إلى المادة فهو بذلك قد ترك النور، وتتواصل الأرواح التى بداخلنا مع بعضها البعض من خلال بوابات رئيسية والتي تتمثل فى عيون الأشخاص التي بداخل الأعمال الفنية فنراها تخرج من رأسها وبها طاقة كونية هي حركات كثيرة شبة دائرية فالعين تتحدث وتراقب وتنتظر وفى بعض الأحيان تفرح وتحب وتكره وتتطلع، فتوأم الروح هى اكثر علاقة روحية يمكن أن يصل إليها الإنسان من خلال  طاقتها، هذه الطاقة عندما تقابل توأمها يحدث التكامل والإنجذاب.”
الفنان د. أحمد فريد مواليد الاسكندرية التي تخرج من جامعتها من كلية الفنون الجميلة قسم الجرافيك عام 2002، وفي 2008 حصل على شهادة الماجيستير عن ” الرمزية فى الفن ” بتقدير امتياز، وفي عام 2014 حصل على شهادة الدكتوراه في فلسفة الفن من جامعة سان فرانسيسكو، تعددت مواهب “فريد” في عمر مبكر اهلته للدخول في انواع الفنون المختلفة كالفن التشكيلي والتمثيل والإذاعة كما أنه عضو هيئة تدريس بجامعه الاسكندرية، وبجانب معارضه ومشاركاته المحلية للفنان مشاركات خارجية متعددة فقد مثل مصر فى سويسرا في عام 1991 وعام 1994، كما أقام ايضأ معارض فنية في فرنسا، كاليفورينا، نيويورك، تونس، الكويت، دبى، وايطاليا، وفى عام 2014 تم اختياره كسفير للنوايا الحسنة، كما أن له مقتنيات بوزارة الثقافة ومقتنيات خاصة في مصر وأمريكا وفرنسا والمغرب والكويت وتونس، وحصل على الكثير من الجوائز والتكريمات.
يستمر المعرض حتى 15 مارس بجاليري الكحيلة (15 شارع البطل احمد عبد العزيز – المهندسين)

%d مدونون معجبون بهذه: