أبو العيش و صقر و والاتحاد الاوروبى وقعوا اتفاقا لدعم مركز جامعة هيليوبوليس للإبتكار و ومشروعات جديدة  للشباب

0 8

بحضور أكثر من 600 شخصية عامة ومجموعة من الشباب والممثليين للعديد من الوزارات ، بالإضافة الى مفوضية الإتحاد الأوروبي، قام حلمي أبو العيش رئيس مجلس أمناء جمعية سيكم للتنمية والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ، بالتوقيع على إثنين من المشروعات الجديدة  التي تهدف إلى دعم منظومة ريادة الأعمال في مصر وتعظيم دور ومشاركة الفتيات في هذه المنظومة،
كما تم التوقيع على عقد مشروع “دعم مركز جامعة هيليوبوليس للإبتكار المجتمعي وريادة الأعمال تحت مبادرة “إنطلاق” التى أنشأتها أكاديمية البحث العلمي لدعم حاضنات الأعمال في مصر، و قد ألقى الدكتور محمود صقر كلمة بهذه المناسبة ، أوضـح فيـها مـدى إهتمـام الأكـاديمية بدعــم الشـركــات الناشئة و حاضنات الأعمال ذات الطابع الإبتكاري ، والتى تدعم توجه الدولة فى إتجاه الإقتصاد المبني على المعرفة والإبتكار.
كما قامت بالقاء كلمة وزير التجارة والصناعة الدكتورة شيرين الصباغ رئيس وحدة السياسات والمشروعات التنموية بوزارة التجارة والصناعة ، والتى ركزت فيها على إهتمام الوزارة بالمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.
وقدم مدير المشروع الدكتور محمد وجيه شرح تفصيلي عن المشروع وأهدافة لتشجيع الشباب المصري على العمل الحـر، عن طريق دعم أصـحـاب الأفكار المبتكرة والشركات الناشئة .
وفى نفس الإطار قام حلمي أبو العيش، بالإعلان عن فتح باب التقدم لمشروع “ﻣﺻر ﻟﻺﺑﺗﻛﺎر ورﯾﺎدة اﻷﻋﻣﺎل” الممول من قبل الاتحاد الأوروبي والحكومة المصرية لدعم إصلاح التعليم الفني و التدريب المهني للشباب والفتيات ، حتى يوم 15 إبريل 2018.
من خلال برنامج دعم إصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى ـ المرحلة الثانية ـ قام الاتحاد الأوربى والحكومة المصرية بتمويل مشروع ” مصر للإبتكار وريادة ألأعمال “” InnoEgypt بمنحة قدرها (10 مليون جنية) لتشجيع الشباب المصرى على اقامة مشاريع شركات صغيرة وناشئة فى مجال الصناعات الصغيرة تحت ادارة واشراف جمعية سيكم للتنمية ” وبمشاركـة ثلاثة مـؤسسات من كـبريات المؤسسات الأهلية فـي مـصـر هـم : ” مؤسسة اتصال ، مؤسسة تكنو الخير أسيوط ، مؤسسة محمد فريد خميس” ، بالتعاون مع “جامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة ، جامعة أسيوط ، الجامعة البريطانية” .
يهدف المشروع من هذه المنحة ، تشجيع الشباب على العمل الحـر عن طريق دعم أصـحـاب الأفكار المبتكرة والشركات الناشئة، وكذلك تعميق التنمية الاقتصادية من خلال مشروعات تعمل على تحقيق الأهداف الاستراتيجية التى أعتمدتها الدولة بتوفيرالمناخ المشجع للشباب لاكتشاف كوامن النجاح لديهم واستثمارها للبدء فى اقامة مشاريعهم وأعمالهم الخاصة .
كما يستهدف المشروع إنشاء نحو 40 شركة صغيره تعمل في “مجالات الزراعه، والغذاء، التشييد والبناء، تكنولوجيا المعلومات، المياه، الطاقة، الملابس الجاهزة، والحرف اليدوية ” ، ذلك عـن طـريـق تـقـديـم دعــم نقدى ( 250 الـف جنـية) لهـذه الشركــات، بالإضـافة إلـى توفيرالـدعـم القـانـونــي والـفـني مــن خلال” مـدربيـن ، أجهــزة و معــدات ، مساحات عمل مشتركة .

%d مدونون معجبون بهذه: