ناصر النوبى يكتب ل " مصر المحروسة .نت " : انكزنى شكرا !!

ماذا فعلت الاجيال المنصرمة  التي لم يكن بها فيس بوك هل دخلوا النار ؟!

0 42

الاحظ  ان الكثيرا من الاصدقاء بالفيس ينشرون احزانهم او امراضهم او بلاويهم ،
ومن الغريب والمثير للدهشة ،تفتح الفيس بوك فتجد نعى فلان بن فلان بن فلتكان رضى الله عنه،
 او ان احدهم يعلق المحاليل او هو بغرفة الانعاش ،او ان احدهم ينشر صور سيارتة المصطدمة وقد تهشمت مقدمتها او مؤخرتها ،
ولا ارى صورة للسيارة الاخرى التى اصطدم بها وخرشمها هى الاخرى ،
 ثم تنهال عليه الدعوات مثل :قدر ولطف ،عين الحسود فيها عود ،وربنا جابك ،وخدت الشر وراحت الخ
لكننا لا نرى السيارة وهى مزينة بالورود اذا كانت بفرح ،ولا نري العريس او العروسة او الولائم و نرى البدل او فساتين المعازيم ،او البوفية ،او الست منيو فى الافراح المرفهة!
اقترح ان يقوم الفيس بوك بعمل صفحة للحوادث او صفحة للوفيات ،وصفحة اخري بعنوان
تعالوا احسدونا او تعالوا قروا علينا او هيا بنا ننبر او هيا بنا ننشهم عين او عين الحسود فيها عود!
هل نحن مجتمع نقاق من نقيق الضفادع ،له قدرة علي النق في مجموعات او كورس بحيث يستطيع ان ينبر او يقر على فرحة او سعادة الاخر عبر باقات النت بقوة الاختراق الالكتروني للاشعة تحت الحمراء بتمني زوال النعمة او الفرحة وان يعود الصديق الي الندب او البكاء:'(
فيعود الجميع الي مواساته او قراءة الفاتحة علي ابيه واخيه وامه ربما تصيبه دعوة من احد الاصدقاء يدخل على اثرها الجنة عنوة ويستجيب رب الارباب ؟!
 فماذا فعلت الاجيال المنصرمة  التي لم يكن بها فيس بوك هل دخلوا النار ؟!
فلم يجدوا من لم يدعو لهم بالفردوس ولم يكن لديهم خمسة آلاف صديق معظمهم ينتظر الاوتوبيس بصفحتك لا ترى شهامتهم الا في الاحزان او اذا اصاب الصفحة الامساك ،وطلبت منهم النكز تجدهم استجابوا لدعوتك للنكز ،بينما اذا ناقشت امرا من امور الفن او الفكر او حتي:-X السياسة تجدهم صم بكم عمى فهم لا يفقهون لانهم ينبرون ويقرون ويعمهون!!
كنت في ايطاليا العام الماضي واعجبتني بعض الملصقات وقلت لاصدقائي لابد وان ادخل
هذا العرض المسرحي ،فردت صديقتي لا تقلق سندخل جميعا هذا العرض ،ولما اقتربت وجدت
انه نعى بالوفاة لاجمل جميلات توسكانا Toscana
هل نحن نضن بافراحنا كي لا يحسدونا اصدقاؤنا
هل نحن نؤمن بالحسد الي الدرجة التي جعلت صفحات الفيس بوك نعيا للحياة بمصر ،قاوموا الحياة بالامل والفرح

%d مدونون معجبون بهذه: